احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

الر ۚ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 1رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 2ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 3وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 4مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 5وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 6لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 7مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُّنظَرِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 8إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 9وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الْأَوَّلِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 10وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 11كَذَٰلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 12لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ ۖ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 13وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا مِّنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 14لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 15وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 16وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 17إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 18وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 19وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَن لَّسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 20وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 21وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 22وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 23وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 24وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحْشُرُهُمْ ۚ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 25وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 26وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 27وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 28فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 29فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 30إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ أَن يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 31قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 32قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 33قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 34وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 35قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 36قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 37إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 38قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 39إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 40قَالَ هَٰذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 41إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 42وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 43لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 44إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 45ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 46وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 47لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 48نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 49وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 50وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 51إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 52قَالُوا لَا تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ عَلِيمٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 53قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَىٰ أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 54قَالُوا بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُن مِّنَ الْقَانِطِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 55قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 56قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 57قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُّجْرِمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 58إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 59إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا ۙ إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 60فَلَمَّا جَاءَ آلَ لُوطٍ الْمُرْسَلُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 61قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 62قَالُوا بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُوا فِيهِ يَمْتَرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 63وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 64فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 65وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَٰلِكَ الْأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَٰؤُلَاءِ مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 66وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 67قَالَ إِنَّ هَٰؤُلَاءِ ضَيْفِي فَلَا تَفْضَحُونِسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 68وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 69قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنِ الْعَالَمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 70قَالَ هَٰؤُلَاءِ بَنَاتِي إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 71لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 72فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 73فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 74إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 75وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 76إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 77وَإِن كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 78فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 79وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 80وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 81وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 82فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 83فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 84وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ ۖ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 85إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 86وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 87لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 88وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 89كَمَا أَنزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 90الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 91فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 92عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 93فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 94إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 95الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۚ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 96وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 97فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 98وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُسورة الحجر - عدد الآيات 99 - الآية 99

كتب عشوائيه

  • تفسير جزء عمتفسير جزء عم : هذا كتاب في تفسير الجزء الأخير من أجزاء القرآن دعى المؤلف إلى تأليفه كثرة ترداده بين المسلمين في الصلوات وغيرها. وقد سلك في بيان هذا الجزء وتفسيره طريقة المتن والحاشية. 1) أما المتن: فجعله في صلب التفسير، وجعله واضح المعنى سهل العبارة مع الحرص على بيان مفردات القرآن اللغوية في ثناياه فلم يدخل فيه العلوم التي يتطرق إليها المفسرون ويتوسعون بذكرها، كعلم النحو، وعلم البلاغة، وعلم الفقه، وغيرها، كما أنه لم يدخل في الاستنباطات التي هي خارجة عن حد التفسير، فالمؤلف يرى أن التفسير هو بيان معاني كلام الله وإيضاحه وقد بين هذه الفكرة بإيضاح في كتابه "مفهوم التفسير والتأويل والاستنباط والتدبر والمفسر". 2) الحاشية: فجعلها للاختلاف الوارد في التفسير عن السلف، ذاكراً فيه توجيه أقوالهم، وبيان سبب الاختلاف، وذكر الراجح من الأقوال، ولم تخل الحاشية من بعض الفوائد الأخرى. وقد كان أكبر اعتماده في ذكر أقوال السلف على تفسير ابن جرير الطبري - رحمه الله - كما حرص أيضاً على نقل ترجيحاته وتعليقاته على أقوال المفسرين وقدم بمقدمة ذكر فيها بعض المسائل المتعلقة بالتفسير وأصوله: فذكر مفهوم التفسير، وأنواع الاختلاف وأسبابه، وطبقات السلف في التفسير، وتفسير السلف للمفردات. وألحق بآخر الكتاب فهرس نافع للغاية جعله للفوائد التي في الحاشية وهو على خمسة أقسام: فهرس اختلاف التنوع، أسباب الاختلاف، قواعد الترجيح، اختلاف المعاني بسبب اختلاف القراءة، وأخيراً فهرس الفوائد العلمية.

    المؤلف : مساعد بن سليمان الطيار

    الناشر : دار ابن الجوزي للنشر والتوزيع www.aljawzi.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/291730

    التحميل :

  • الدرر البهية في الألغاز الفقهيةالدرر البهية في الألغاز الفقهية: قال المؤلف - حفظه الله -: «فهذه طائفة من الألغاز الفقهية جمعتُها من كتب أهل العلم; ككتب الفقه والفوائد والشروح، ومن الدروس المُسجلة في أشرطة لبعض العلماء، ثم رتَّبتُها، وحاولتُ اختيار ما أجمعَ عليه جمهور العلماء من المسائل والألغاز، وذلك لتقريب الأسلوب وتسهيله بين يدي جميع طبقات الناس، ولأنها وهي بهذا الشكل المختصر لا تحتمل ذكر الخلافات والترجيحات».

    المؤلف : محمد بن عبد الرحمن العريفي

    الناشر : موقع الشيخ العريفي www.arefe.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/333194

    التحميل :

  • الشيخ ابن باز .. نموذج من الرعيل الأولالشيخ ابن باز .. نموذج من الرعيل الأول : محاضرة قيمة، تحدث فيها الشيخ - حفظه الله - عن عشر نقاط وهي: أوّلاً: نسبُه، وولادتُه، ونشأتُه. ثانياً: شيوخُه وتلاميذُه. ثالثاً: أعمالُه التي تولاّها. رابعاً: علمُه. خامساً: عمومُ نفعِه. سادساً: عبادتُه. سابعاً: مؤلّفاتُه. ثامناً: صلتي الخاصّةُ به. تاسعاً: وفاتُه، وعَقِبُهُ، ومَنْ خَلَفَهُ. عاشراً: أمنيّاتٌ ومقترحاتٌ.

    المؤلف : عبد المحسن بن حمد العباد البدر

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/54657

    التحميل :

  • قصة كاملة لم يؤلفها بشرقصة كاملة لم يؤلفها بشر : في هذه الرسالة واقعة أغرب من القصص، ما ألفها أديب قصصي، ولا عمل فيها خيال روائي، بل ألَّفَتْها الحياة، فجاءت بأحداثها ومصادفاتها، وبداياتها وخواتيمها، أبلغ مما ألف القصاص من الأدباء.

    المؤلف : القسم العلمي بدار القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/265570

    التحميل :

  • صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلمصفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم: رسالة قيمة تشرح كيفية صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - قولاً وعملاً بأسلوب سهل، مع ذكر الدليل.

    المؤلف : محمد بن صالح العثيمين

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/1963

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share